انطلاقا من الخصوصياDirecteur de l’AUESSت العمرانية المتميزة لمدينة الصويرة، وغنى موروثها الثقافي والتاريخي إضافة إلى تعدد حمولتها الحضارية وأبعادها الروحية وعناصرها المعمارية، ومكانتها السياحية الفريدة، حرصت الوكالة الحضرية للصويرة، ضمن أولويات استراتيجية عملها، على اعتماد سياسة تعميرية ترمي بالأساس إلى المحافظة على جاذبية الصويرة كوجهة سياحية دولية والرفع من ديناميتها الاقتصادية و تشجيع الاستثمار وتحسين مناخ الأعمال و الرقي بمستوى الخدمات المقدمة للمرتفقين و العموم.

وباعتبار الوكالة الحضرية للصويرة شريكا رئيسيا في إنجاز برامج التنمية المجالية وفاعلا أساسيا في قطاع التعمير والبناء، واعتمادا على ما راكمته هذه الوكالة من تجارب وخبرات بفضل كفاءة أطرها، ألتزم بصفتي مديرا للوكالة الحضرية للصويرة على المساهمة في مواكبة المسار التنموي الرائد لإقليم الصويرة وتتبع مختلف المشاريع والبرامج المهيكلة، وإعداد جيل جديد من الدراسات والمخططات قائم على مقاربة تشاركية استشرافية ومندمجة تنبني على الثقة المتبادلة، مع الحرص على تعميم التغطية بوثائق التعمير.

كما ألتزم بتنزيل مبادئ الحكامة الجيدة والشفافية وتخليق الإدارة وتقريبها من المواطنين و المرتفقين، إضافة إلى تقديم المساعدة التقنية و التأطير القانوني لكافة الشركاء والفرقاء من سلطات محلية و منتخبين وهيئات مهنية ومستثمرين وجمعيات المجتمع المدني.

معا، سنعمل جاهدين من أجل الرقي بمستوى الخدمات بغية تحسين ظروف عيش المواطنين والرقي بمناخ الأعمال وتشجيع الاستثمار، مع الرفع من روح الابتكار والإبداع، حتى نكون دوما عند حسن تطلعات جلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده.

 

سعيد لقمان

مدير الوكالة الحضرية للصويرة